المنتدى المغربي لصناع الحياة

MarocSouika.ma

اخر المواضيع         ahram4fiberglass (آخر رد : جهاد سمير - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 12 )           »          أهداف مباراة ريال مدريد وبازل مباشر 16-9-2014 (آخر رد : زيزى الكول - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 10 )           »          التحكيم الدولى واثره فى مصر (آخر رد : جهاد سمير - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 19 )           »          تقنية (Netlinking) وتحسين ترتيب صفحات المواقع على محركات البحث (آخر رد : كوها العربية - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 23 )           »          شركة الاهرام للفيبر جلاس............ (آخر رد : جهاد سمير - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 24 )           »          خطط وانظمة فعالة لاكتساب اعضاء جدد بموقعك وكسب زوار وتنشيط هائل لمحتوى موقعك (آخر رد : مؤسسة رساله - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 31 )           »          الاهرام للفيبر جلاس والعاب الاطفال (آخر رد : جهاد سمير - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 16 )           »          الاهرام للفيبر جلاس والعاب الاطفال (آخر رد : جهاد سمير - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 18 )           »          مطوية : هكذا حج الرسول صلى الله عليه وسلم (آخر رد : aamifi - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 21 )           »          أين عشاق الجنان!!!!لا تحرموا أنفسكم هذه الفرصة (آخر رد : aamifi - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 15 )           »         

العودة   المنتدى المغربي لصناع الحياة > منتدى مجالات النهضة > مـجـال الصـــحـــــة > ساحة غذاؤكم دواؤكم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-07-2006, 18:03   #1
أم التوأم
 
الصورة الرمزية أم التوأم
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
الدولة: المغرب
المدينة: الشرق
المشاركات: 551
الصفة: صانع(ة) حياة
Post الملف المعرفي الشامل لحملة السرطان.

3*/أغذية تقي من السرطان:

أغذية تقاوم السرطان واخرىتحدثه


أثبتت الدراسات الطبية أن نسب إصابات سرطانات الثدي و والقولون و البروستات تنخفض بصورة ملحوظة،أو تنعدم تماما ،بين الذين يكثرون من تناول الخضراوات،مما يثبت بدوره أن الخضر وات بصفة عامة تحوى مواد تكسب الجسم مناعة ضد السرطان-وبالأخص حبوب الفول،و الفاصوليا،والبطاطس-ومن الخضراوات:الطماطم،والثوم،والسبانخ،والكرنب،والقرنبي
ط،والبطاطا الحلوة،ومن الفاكهة:العنب،والمشمش،والبرتقال، وسائر أنواع الحمضيات،بوصفها تحوى مركبات معدنية وفيتامينية مقاومة للسرطان و مكافحةلاورامه الخطيرة.
وقد تمت عدة تجارب بهذه الأغذية على فئران في المرحلة الثانية من الإصابة..
أي مرحلة الأورام الخبيثة،أسفرت عن تخفيف تلك الأورام بدرجة أعادت للفئران نشاطها العادي
وكما أن بعض الأغذية يحد من احتمالات الإصابة بالسرطان،فان هناك أغذية تساعد على الإصابة ببعض أنواع السرطان، كالإكثار من تناول اللحوم و الزبد،و الحليب،وبالأخص الأغذية المدخنة و المخللات.
البحوث الطبية الحديثة أن و خلاصة الأطعمة بوجه عام تؤثر تأثيرا مباشرا،سواء في إحداث السرطان أو في مقاومته..وان كان من المتعذر على الطب حتى الآن تحديد أغذية معينة تحمي من كل أنواع السرطان،بل كل ما أمكن الطب تحقيقه لا يتجاوز حدود الوقاية.

__________________
غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-07-2006, 18:08   #2
أم التوأم
 
الصورة الرمزية أم التوأم
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
الدولة: المغرب
المدينة: الشرق
المشاركات: 551
الصفة: صانع(ة) حياة
افتراضي رد: الملف المعرفي الشامل لحملة السرطان.

التركيب الغذائي للأغذية المقاومة للسرطان.
أثبتت بعض الدراسات العلمية المؤكدة أن أكل أنواع الأغذية العشرة التالية و الغنية بالفيتامينات هو أحد الطرق السليمة و المجربة لتجنب الاصابة بهذا المرض العضال :

1 – البطاطس
2 – مجموعة القرنبيط و الملفوف
3 – السبانخ
4 – مجموعة الفاصوليا و البازلاء
5 – الفلفل الأحمر الحار
6 – الثوم
7 – البرتقال
8 – التوت و العنب
9 – الأغذية الغنية بالألياف
10 – الشاهي الأسود و الأخضر


و هذه بعض المعلومات عن محتوى هذه الأغذية و فوائدها المساعدة في مكافحة السرطان:


1 – البطاطس

تحتوي البطاطس على مضاد أكسدة قوي و فيتامين ج ( Vitamine C ) و مادة اللايكوبين
( Lycopene ) ، يعمل فيتامين ج على دعم جهاز المناعة بالجسم و يساعد على الحد من انتشار السرطان بحرية في بقية أنحاء الجسم ، أم مادة اللايكوبين فلها دور مساعد و مفيد في تجنب الاصابة ببعض أنواع السرطان مثل سرطانات المعدة , الفم ، المثانة , القولون ، و البروستات .

2 – مجموعة القرنبيط و الملفوف

هذه الخضروات غنية جداً ببعض المواد المحاربة للسرطان مثل مادة السولفورفين (Sulforaphane) ومادة كاروتين البيتا (beta-carotene) و أيضاً مادة الاندولكاربينول (indolcarbinol) .

3 – السبانخ

يحتوي هذا النبات على كميات وافرة من بعض مضادات الأكسدة المعروفة بدورها في كبح جماح أنواع السرطان المختلفة مثل الجلوتاثيون (glutathione) و فيتامين ج (vitamin C) و مادة كاروتين البيتا (beta-carotene) و حمض الفوليك (folic acid) و الكاروتينويد (carotenoids)

4 – مجموعة الفاصوليا و البازلاء

الفاصوليا و البازلاء تلعب دوراً هاماً في محاربة سرطانات الثدي و الجهاز الهضمي ففول الصويا غني بمواد محفزة لمادة البروتيز (protease) و التي تمنع الخلايا السرطانية من مهاجمة جسم الانسان .كما أنه يحتوي على مواد الآيزوفلافون (isoflavones) التي تساعد على مكافحة سرطان الثدي و تحد من انتشاره .

5 – الفلفل الأحمر الحار

يحتوي الفلفل الأحمر الحار على مادة الكابسيسين (capsaicin) التي لها دور في مكافحة بعض المواد المسرطنة الموجودة في السجائر و بعض الأغذية و يعد الفلفل الأحمر المادة المكافحة الأولى لسرطان الرئتين .

6 – الثوم

للثوم دور هام و فعال في مقاومة بعض المواد المسرطنة كمادة الكبريتيد العضوية (organosulfides) و مادة الأليسينثوس (allicinthus) مما يساعد في مقاومة و مكافحة سرطان الثدي .

7 – البرتقال

يحتوي البرتقال على مواد الفلافينويد الحيوي (bioflavonoids) و فيتامين سي (vitamine C) و 170 نوعاً من الفوتونات الكيماوية (photochemicals) و التي من ضمنها مادة الكاروتينويد (carotenoids) بالاضافة الى المادة الحمضية الموجودة بالبرتقال و بقية أنواع الحمضيات و التي ثبت فعاليتها في دعم جهاز المناعة بجسم الانسان لمقاومة السرطان .

8 – التوت و العنب

التوت بأنواعه و ألوانه المختلفة الأحمر و الأزرق و الأسود و العنب بألوانه المختلفة بالاضافة الى طعمها اللذيذ تكتسب شكلها المميز لوجود مادة الأنثوسينين (anthocyanins) و التي تعمل على معادة المواد المسرطنة ، كما يحتوي التوت على مادة الفلافونويد (flavonoids) الذي يعد أحد مضادات الأكسدة الفعالة و القوية في محاربة السرطان .

9 – الأغذية الغنية بالألياف

القمح بكافة أنواعه و الذرة و الحبوب و التفاح و كل الأغذية الغنية بالألياف تلعب دوراً هاماً في محاربة بعض أنواع السرطان كسرطان البنكرياس و المعدة و المساعدة على دفع المواد السمية (toxins) خارج الجسم ، كما أن للتفاح دوراً اضافياً في محاربة السرطان لاحتوائه على كميات وافرة من حمض اللإلجيك (ellagic acid) يقوم هذا الحمض بالحد من عملية انقسام الخلايا السرطانية و بالتالي مقاومة انتشار سرطانات الثدي و البنكرياس و المرئ و الجلد و القولون و البروستاتا ، كما يمكننا أن ننوه هنا بكل صدق أن التفاح يجنبك مراجعة الأطباء لما فيه من مواد تقيك من الكثير من الأمراض باذن الله .

10 – الشاهي الأسود و الأخضر

يتميز الشاهي بنوعية باحتوائه على مضادات الأكسدة من نوع البوليفينول (polyphenols) و يشكل مضاد الأكسدة الكاتشين (catechin) أقواها و أنشطها . فشرب الشاهي الأسود أو الأخضر ساخناً أو بارداً يساعد على الوقاية من السرطان باذن الله . [/size][/color]

بعد استعراضنا لأهم عشر أغذية تساعد على الوقاية من أمراض السرطان باذن الله و ما تحتويه من مواد مفيدة يجدر بنا أن نشير هنا الى ضرورة الحرص قدر الامكان على تناول هذه الأغذية بشكلها الطبيعي خالية من أي مواد كيماوية كالمبيدات الحشرية حتى يتم الاستفادة منها بشكل كامل .
__________________
غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-07-2006, 18:16   #3
أم التوأم
 
الصورة الرمزية أم التوأم
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
الدولة: المغرب
المدينة: الشرق
المشاركات: 551
الصفة: صانع(ة) حياة
Post رد: الملف المعرفي الشامل لحملة السرطان.

غاز الرادون

وهو غاز ينتج طبيعياً نتيجة تحلل عنصر اليورانيوم

وهو السبب الرئيسي الثاني الذي يسبب سرطان الرئة بعد التدخين
وتبين ان التدخين مع التعرض لغاز الرادون يزيدان من أحتمال الاصابة بسرطان الرئة

ويدخل الرادون للبيئة المنزلية من خلال الاراضي الطينية والشقوق في الخرسانة

وفتحات الصرف الصحي ..

واي منزل مكمن ان يحتوي على مشاكل غاز الرادون مهما كان قديم او حديث وسواء
كان ذا صرف صحي جيد او سئ ..لان عنصر الرادون بطبيعته بدون اي لون او رائحة لذلك من الضروري قياس مستوى الغاز بالمنزل لمعرفة وتحديد الى اي مدى يؤثر على المنزل ..


ثالثاً
المبيدات الحشرية ..



ان التعرض الى المبيد الحشري من الممكن ان يزيد من احتمال الاصابة بالسرطان
والمبيدات الحشرية شائع استخدامها بالمنزل والبيئة المحيطة وخطورتها تقع في انها تبقى عالقه بالاغذية حتى بعد غسلها وتأثيراتها المباشرة تتضمن الجلد العينين ومجاري التنفس والصداع والدوخه وأضطرابات الرؤية وخلل بوظيفة الذاكرة ..


مواد اخرى

الكادميوم

يدخل في تركيب الاصباعغ والبطاريات والبلاستيك والفنيل وينتج ايضا
من احتراق الفحم ودخان السجاير ..

الفورمالدهيد
يوجد في منتجات الاخشاب المضغوطة التي تستخدم بشكل كبير
في عمليات البناء الجديدة

الزرنيخ

موجود ايضا في الاخشاب المضغوطة التي تستخدم في صناعة المقاعد
والملاعب الرياضية


ديوكسنس

ويكون غالبا عالق بالخضروات والفواكه كبقايا المبيدات كما ينتج عن عملية
حرق المواد المكونه من الكلور


البنزين ..


هناك درسات توكد وجود علاقة بينه وبين اصابة الاطفال باللوكيميا (سرطان الدم )
ويحدث عند استنشاق عوادم السيارات بالطرق العامة ..

حمى الله الجميع من كل مكروه ..
__________________
غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-07-2006, 18:21   #4
أم التوأم
 
الصورة الرمزية أم التوأم
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
الدولة: المغرب
المدينة: الشرق
المشاركات: 551
الصفة: صانع(ة) حياة
Post رد: الملف المعرفي الشامل لحملة السرطان.




البنزين أحد أهم عناصر التلوث غير المرئية
يتسرب إلى جسم الإنسان نحو نخاع العظم ومن المواد التي ثبت تأثيرها في نشوء السرطان

واشنطن :
ضمن جهود وكالة حماية البيئة الأميركية، تم في عام 2005 تحديد أكثر الأماكن تلوثاً بالمخلفات الضارة بالصحة وذلك لوضعها في قائمة الأولويات القومية بهدف توجيه الجهود الفيدرالية طويلة الأمد للتنقية وتنظيف البيئة منها، وكان البنزين أحد أهم العناصر الملوثة للبيئة والذي تم التعرف على وجوده بنسبة عالية في 1001 موقع من أصل 1662 موقعاً ضمتها القائمة، ما يعني انتشار احتمالات تأثر الصحة العامة للكثيرين نظراً لوجوده في غالب المناطق. وللتعريف بالبنزين وآثاره الصحية أصدر مكتب التسجيل لوكالة المواد السامة بأتلانتا التابع لإدارة الصحة والخدمات الإنسانية في الولايات المتحدة تقريراً للتعريف بالبنزين وآثاره الصحية، تضمن معلومات هي المرجع الرئيس في هذا المقال.

البنزين أو ما يُطلق عليه أحياناً البنزول هو سائل سهل الاشتعال لا لون له وذو رائحة مقبولة، قادر على التبخر سريعاً في الهواء أو الذوبان قليلاً في الماء. فأي امرئ منا يستطيع تميز رائحته في الهواء عند وجوده بنسبة تتراوح ما بين 1.5 إلى 4.7 جزء من البنزين لكل مليون جزء من الهواء أو ما يُعبر عنه بوحدة «بي بي أم»، وفي الماء عند 2 «بي بي أم»، ولتقريب الأمر للتصور فإن درجة 1 لكل مليون جزء من الماء هي ما يحصل عند ذوبان قطرة واحدة من البنزين في 40 جالونا من الماء. وهو يُوجد في الهواء والماء والتربة من مصادر صناعية أو مصادر طبيعية.

المصدر الرئيس اليوم للبنزين هو البترول، ويوجد في أول وأعلى 20 منتجاً كيميائياً مما يتم إنتاجه في الدول الصناعية، كما في صناعات البلاستيك والنايلون والألياف الصناعية والمواد المُلمعة والأصباغ والمبيدات الحشرية والمذيبات الصناعية وحتى الأدوية. ولعل من أهم مصادره الطبيعية هي الغازات المتصاعدة في أبخرة البراكين وفي حرائق الغابات. وهناك مصادر استهلاكية كالغازات المنبعثة من عوادم السيارات والأبخرة في محطات الوقود أو ما يتسرب من خزانات الوقود في المحطات الفرعية إلى أنابيب المياه أو التربة وكذلك دخان سجائر التبغ.

حينما يوجد البنزين في الهواء فإنه يتفاعل مع مركبات كيميائية أخرى فيه ويتحلل خلال أيام، أو أنه بفعل تساقط الأمطار أو الثلوج يترسب في التربة أو مصادر المياه الطبيعية، وآنذاك ـ أي في التربة أو المياه ـ فإنه يأخذ وقتاً طويلاً كي يتحلل. ومن المهم التنبه إلى أن البنزين لا يتركز في الحالات الطبيعية في أنسجة وثمار النباتات أو في الحيوانات ومنتجاتها.

التعرض للبنزين كل منا معرض لكميات ضئيلة من البنزين يومياً في حياتنا العادية، وغالبها يتم بسبب استنشاق الهواء الملوث. لكن وجود مصادر لكميات عالية من البنزين يُعرض أياً منا لكميات عالية أيضاً منه، كما يحصل داخل المنازل عند التدخين أو استخدام الصمغ الصناعي في تثبيت السجاد أو من طبقة الأثاث اللامعة أو من المذيبات الصناعية، وحتى في مواقف السيارات أو الأماكن ذات الكثافة العالية من أبخرة عوادم السيارات أو المصانع القريبة.

ولو نظرنا إلى الأمر بشكل أدق نجد أن أهم مصادر تعرض الفرد العادي في الدول الغربية كالولايات المتحدة للبنزين هي تدخين سجائر التبغ، إذْ تمثل نسبة 50% منها، أما عوادم السيارات ومن المصانع فتمثل 20% فقط. والكمية التي تدخل الجسم لدى من يُدخن 32 سيجارة يومياً هي حوالي 1.8 مليغرام، أي عشرة أضعاف ما يتعرض له الشخص غير المدخن والذي يعيش في نفس البيئة!. ولذا فإن البنزين يدخل الجسم إما عبر استنشاق الهواء الملوث ومن ثم إلى الرئة، وإما إلى الجهاز الهضمي عبر شرب الماء الملوث، وإما عبر الجلد حينما يلامس المواد المحتوية على البنزين. من كل هذه البوابات يتسرب إلينا البنزين ليأخذ طريقه إلى الدم، ومنه يسري إلى أنحاء الجسم لتختزن كميات منه في نخاع العظم وفي الأنسجة الشحمية. المشكلة ليست في كل هذا فحسب بل حينما تتحلل مركبات البنزين خاصة في الكبد ونخاع العظم لتنتج عنها مواد ضارة أخرى، تبقى في الجسم مدة قصيرة أي حوالي يومين ليتم بعد هذا إخراجها مع البول.

إن هناك عوامل تحدد مدى احتمال تعرض المرء لآثار البنزين الصحية بعد دخوله الجسم، لعل أهمها هي الكمية المتناولة وطول مدة التعرض له، فكلما طالت مدة التعرض ظهرت الآثار الصحية الضارة وإن كانت الكمية ضئيلة نسبياً، وكلما ارتفعت كمية البنزين في الهواء المستنشق ـ أي حوالي 10,000 إلى 20,000 بي بي أم، ولو لوقت قصير لا يتجاوز الخمس أو العشر دقائق فإن الآثار قد تصل إلى حد الوفاة. التعرض المفاجئ لكميات أقل ـ أي حوالي 700 إلى 3,000 بي بي أم قد يؤدي إلى الدوخة وتسارع نبضات القلب والتشويش الذهني والنعاس وربما فقدان الوعي. كما أن تناول مأكولات أو مشروبات ملوثة قد يسبب قيئاً أو حرقةً في المعدة إضافة إلى الأعراض المتقدمة على الدماغ والوعي. كما أن وقوع البنزين على الجلد يسبب احمراراً وتسلخا جلديا، وأما على العين فقد يسبب تلفاً في القرنية وأجزاء العين الخارجية الأخرى.

تأثيرات ضارة وجود البنزين في نخاع العظم يؤثر سلباً على وظيفته الأساسية وهي إنتاج الخلايا الدموية بما قد يؤدي إلى فقر الدم واختلال جهاز مناعة الجسم خاصة ضد الخلايا السرطانية والميكروبات الشديدة. والمشكلة قد لا تقتصر على هذا بل ربما تنشأ أنواع من سرطان الأعضاء المنتجة لمكونات الدم كاللوكيميا أو ما يُطلق عليه بالترجمة العلمية العربية «مرض ابيضاض الدم» وخاصة الأنواع الحادة منها، ولذا تعتبر الوكالة الدولية لأبحاث السرطان وإدارة الخدمات الصحية والإنسانية في الولايات المتحدة أن البنزين أحد المواد الثابت تأثيرها في نشوء السرطان لدى الإنسان.

تأثر الأعضاء التناسلية وقدرات الإخصاب أيضاً أحد نتائج التعرض للبنزين، فالنساء العاملات في المصانع والمتعرضات لكميات عالية من البنزين، غالباً يعاني الكثير منهن من اضطرابات في الدورة الشهرية وضمور في المبايض، ومن غير الواضح تبعات هذا على الإنسان، لكن الدراسات على الحيوانات أثبتت أن ثمة ارتفاعاً في حالات نقص وزن المواليد وتأخر نمو العظم إضافة إلى تلف في نخاع العظم.

الوقاية هي أساس العلاج، فالتدخين والغازولين هما أهم مصادر البنزين كما تقدم، لذا فالامتناع عن التدخين وعدم التدخين في المنازل حيث الأطفال وكبار السن أمر ضروري، كما أن تجنب السكن قرب محطات الوقود أو وضع المدارس أو ملاعب الأطفال بجوارها أمر يُسهم في التخفيف من آثارها على الصحة والسلامة أيضاً.

وبالرغم من وجود طرق للمختبرات للكشف عن البنزين في هواء الزفير أو في الدم أو الكشف عن المواد التي يتحلل إليها البنزين داخل الجسم إلا أن الفائدة العملية لها محدودة إلا في حالات التعرض المفاجئ لكميات عالية وإجراء التحاليل مباشرة. البنزين أحد المواد الملوثة للبيئة والتي يجب الحذر في التعامل معها للوقاية من آثارها الصحية وهو ما تتضافر الجهود من جهات عدة في تحقيق ذلك.

التاريخ : أبريل 2006
__________________
غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-07-2006, 18:28   #5
أم التوأم
 
الصورة الرمزية أم التوأم
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
الدولة: المغرب
المدينة: الشرق
المشاركات: 551
الصفة: صانع(ة) حياة
Post رد: الملف المعرفي الشامل لحملة السرطان.

الفاكهة «المهرمنة» تقضي علي خصوبة الرجال والنساء


لم تكن اصابة الشعب المصري بالتسمم من جراء أكل فاكهة الصيف «المهرمنة» سوي حلقة بسيطة من حلقات المخطط الصهيوني الذي يستهدف صحة المصريين، وخصوبتهم، وهو المخطط الذي نفذه ببراعة وعلي أكمل وجه من أدخل المبيدات والهرمونات الصهيونية وتعاون مع خبراء السعد ولتدمير الثروة الزراعية والانسان المصري معا. خطورة تلك المبيادت لا تتوقف عند تغيير شكل وحجم وطعم الفاكهة فقط، أو عند تسببها في إصابة المستهلك بتسمم بسيط، فهي تتعدي كل ذلك الي ما هو أخطر.. علي مستوي البيئة: تلويث المياه لفترة طويلة تتجاوز عشرات السنين، ما يجعلها وسط ناقل للأمراض المميتة، وعلي مستوي صحة الانسان فإن هذه الهرمونات والمبيدات تسبب العقم المزمن للرجال، وتفقد النساء خصوبتهن!. هذا ما كشف عنه تقرير حديث للشبكة الدولية لتأثير المبيدات «السبان»، وهي منظمة عالمية تتخذ من الفلبين مقرا لها، حيث أكدت ان وزارة الزراعة المصرية استوردت من شركات صهيونية 12 نوعا من المبيدات الزراعية تعرف عالميا بـ «دستة الأشرار»، هذه المبيدات تتسبب في إصابة الإنسان بالسرطان والعقم كما انها السبب الرئيسي في تشوه الأجنة، ومن هذه الدستة، مبيد «داي برومو كلوروبربان» الذي يصيب الرجال بالعقم، كما أنه يترسب في المياه الجوفية لفترة طويلة حتي بعد التوقف عن استخدامه، وهو ما اثبتته ايضا تقارير صادرة منذ 25 عاما عن وزارة الزراعة الامريكية منعت استخدامه، بعد ان ثبت أثره علي المياه الجوفية في الولايات المتحدة الامريكية ودول أخري عديدة. وعلي رأس القائمة ايضا يأتي مبيد »ايثلين داي- برومايد» الذي يؤثر علي خصوبة الذكور والاناث، ويسبب السرطان. كان قد تم استيراده لتعقيم الحبوب ورش اشجار الموالح، وهناك ايضا مبيد «كلوردين»، و«هيتباكلور» اللذان يترسبان في الخلايا البشرية ويسببان الاورام الخبيثة، ومبيد «اتش- سي- اتش- ليندين» وكان يباع في الأسواق خلال الفترة الماضية بالرغم من انه محظور عالميا، وله تأثير خطير علي أعصاب البشر والحيوانات، و«كامفيكلو أو توكسافين» الذي يدخل الجسم عن طريق البشرة، ويقتل أي شخص في حالة بلعه، وهو أيضا سام للأسماك، وينتشر في مساحات واسعة بمجرد رشه، و«د. د. تي» ويتإكم في الجسم في كل مراحل التغذية ويؤدي للتسمم الحاد، و«تو- فور- فايف- تي» وهو مبيد للأعشاب الضارة ويحتوي مادة الديوكسيين القاتلة للإنسان والحيوان، واستخدمه الامريكان في إبادة ثوارفيتنام في القرن الماضي!. حرب بيولوجية كل ذلك يثبت أن الكيان الصهيوني يقود حربا بيولوجية ضد الزراعة المصرية والشعب المصري، مستهدفا صمته وخصوبة رجاله ونسائه. الجانب الثاني لهذه الحرب، استخدم فيها العدو والمتعاونون والمطبعون معه، ما يسمي بالهرمونات النباتية ومنظمات النمو، التي أغرقوا بها الاسواق المصرية من خلال الشركات التابعة لهم، مثل: «أجريدف» و«اجرولاند»، وهذه الهرمونات تستخدم الآن في رش 75% من الخضراوات والفاكهة لتسريع عملية النمو والنضج، وتضخيم الثمرة وتلوينها، وتتراكم هذه الهرمونات في ثمار الفاكهة وعلي قشرتها وتنتقل عند تناولها جسم الانسان وتسبب في إصابته بالسرطان والعقم وأمراض القلب وقد حذرت المنظمات الدولية من معالجة النباتات بهذه الهرمونات في ظل رفع الدول المصنعة لهذه الهرمونات من رقابتها الرقابة علي الشركات التي ننتجها، ومنها- بالطبع- الكيان الصهيوني. وفي معرض صحاري للمستلزمات الزراعية الذي افتتحه يوسف والي عام 1991 بفندق شبرد عرضت شركة «أجرو لاند»و «اي. سي. اي» الانجليزية هرمونات نباتية مثل «بروميد الميثيل»، و«سيموفول» و«البرلكس كولتا»، وروجت شركة «اجريديف» أيضا لهرمونات «الجبرلين» وهي من أخطر الانواع ومحظورة دوليا. بينما أغرقت شركة «كارمل» الصهيونية الاسواق المصرية خلال السنوات الماضية بالعصائر واللحوم والدواجن المشبعة بهذه الهرمونات، ومن خلال التجارب التي قام بها باحثون مصريون تبين وجود علاقة قوية بين التعرض لمنظمات النمو النباتية والاصابة بأمراض خطيرة مثل الاورام الخبيثة، وتشوه الاجنة والاصابة بأمراض الشيخوخة في سن مبكرة وأمراض الجهاز العصبي، وحذر هؤلاء الباحثون من البيانات التي تسجلها الشركات العالمية علي منتجاتها من الهرمونات، والتي تنتج عنها إصابة العشرات في يونيو 1991 بالتسمم بعد تناول الخوخ، تماما مثلما حدث الشهر الماضي بعد تناول البطيخ والمشمش والخوخ، ما يعني ان هذه الهرمونات مازالت منتشرة في السوق المصري، وأن الصهاينة ماضون في تنفذ مخططهم ولن يتوقفوا، والمسئولون من جانبهم يعترفون بصعوبة منع تهريب هذه الهرمونات بسبب ضعف الرقابة علي الحدود مع الأراضي المحتلة!! مخاطر بعيدة المدي تؤكد الدكتورة وفاء حجاج- الأستاذ بقسم النبات بالمركز القومي للبحوث ان المبيدات والهرمونات لها آثار خطيرة علي التربة أيضا تظهر علي المدي البعيد، حيث تؤدي لتدهور خصوبتها، وتلويثها بتراكم العناصر الثقيلة مثل الرصاص، والزنك، والكادميوم وانتقالها بعد ذلك الي الانسان والحيوان عبر السلسلة الغذائية، كما انها تقضي علي الكائنات الدقيقة النافعة الموجودة بالتربة تلك التي تقاوم الآفات، والحشرات الضارة طبيعتها، أما الحيوانات فانها تتعرض للتسمم عند تناولها للنباتات التي تم رشها بالمبيدات، فمادة (D.D.T) تظهر في ألبان الأبقار بمقدار 13 جزءا في المليون، وتظهر في الزبد إلي نحو 20 ضعفا، كما أن الدواجن التي تتغذي علي أعلاف بها مبيدات تضع بيضا يحتوي علي سموم هذه الهرمونات، وبالتالي يصاب المستهلك بالعديد من الأمراض بمرور السنوات ويكون التأثير بطيئا لكنه قاتل، وتضيف الدكتورة وفاء حجاج، الأخطر هو تلوث مياه نهر النيل والبحيرات، والبحار بالمبيدات نتيجة الرش بالموتورات أو الطائرات، كما تتسمم المياه الجوفية عند ري التربة وذوبان المركبات الثقيلة بها وتسربها للأعماق بالرشح. وتضيف الدكتورة وفاء ان كمية من 50% 90% من المواد المرشوشة التي تحتوي علي غاز الميدان، وثاني أكسيد الكربون، وثاني أكسيد النتروجين تصعد للهواء الجوي، وتتحول من خلال التفاعلات الكيموضوئية إلي غازات ضارة بالغلاف الجوي، وهناك أبحاث عالمية تشير إلي أن استخدام بروميد الميثيل يسبب تآكل طبقة الأوزون بنسبة 5% إلي 10% مما يزيد من قوة الاشعة «فوق البنفسجية ب» والتي تؤدي للاصابة بسرطان الجلد، وتدهور الجهاز المناعي، وضعف النظر، كما أن مركبات «الكلور فلوركاربون» الموجودة في بعض المبيدات ينتج عنها مجموعة من الغازات مثل ثاني اكسيد الكبريت، وأكساسيد الفوسفور المسببة أيضا لتآكل الأوزون. أما الدكتور محمد الداخلي، أستاذ الذكورة والتناسل بطب قصر العيني، فيؤكد أن الهرمونات المستخدمة في الفواكه والخضراوات تؤثر علي القدرات الجنسية لدي الرجال لاحتوائها علي نسبة كبيرة من هرمون الانوثة «الاستروجين» الذي يؤثر علي الذكورة، ويقتل الحيوانات المنوية، وهذا ما يحدث تحديدا عند تناول فول الصويا الذي يفقد هرمون الذكورة «التستسرون» وظيفته.
أما المبيدات فيعتبرها الدكتور «الداخلي» من أهم أسباب انتشار العقم نتيجة امتصاص الجسم لها عبر الجلد. من جانبه يشير الدكتور عز الدين الدنشاري أستاذ الأدوية والسموم بصيدلة القاهرة إلي أن حقن الثمار بمواد كيميائية معينة بهدف زيادة الإنتاج، وتكبير حجم الثمرة يؤدي للاصابة بالتسمم كما حدث هذا الموسم عند تناول الخوخ، والمشمش، وهناك أمراض أخري تظهر أعراضها علي المدي البعيد مثل العقم والسرطان، وتزداد الخطورة في حالة رش الفاكهة بهذه المبيدات لانها تظل عالية فيها حتي بعد الجني، وعند تناول المستهلك لها يمكن يصاب بتسمم حاد إذا كانت كمية المبيد كبيرة، وفي الحالات البسيطة يمكن أن تصيبه باسهال أو مغص أو صعوبة في التنفس، وتؤكد العديد من الدراسات- يقول د. الدنشاري- ان التعرض المستمر للمبيدات سواد بتناول أغذية ملوثة أو شمها في الحقول يزيد من احتمالات الاصابة بالسرطان. المكافحة الحيوية ويري الدكتور محمد عرفة رئيس وحدة المقاومة الطبيعية بمركز البحوث الزراعية أن المكافحة الحيوية هي الحل الوحيد لمنع استخدام هذه المبيدات، وذلك من خلال الاستفادة من الكائنات الحية الموجودة في التربة مثل طفيل «الترايكوجراما» الذي يتغذي علي بيض اكثر من 40 عائلا حشريا من الآفات الضارة، وهو وسيلة مناسبة للقضاء علي الحشرات التي تضع بيضها خارج النبات لانها بمجرد الفقس تدخل الجزء النباتي، وتصبح في مأمن من المبيدات المستخدمة، ويوجد 13 معملا لتوفير هذا الطفيل للمساحات المزرعة بالقصب علي مستوي الجمهورية، وتم استخدامه مع العنب لقتل الآفات الحرشفية التي تصيبه، وبالتالي نستطيع الاستغناء تماما عن المبيدات والهرمونات.
ويضيف الدكتور «عرفة» انه من وسائل المقاومة الحيوية الأخري الاستفادة من المفترسات الطبيعية الموجودة في التربة والنباتات، مشيرا إلي ان استخدام المبيدات الحشرية التي تقضي عليها يفقد النظام البيئي توازنه ، والحل هو نشر الوعي بين المزارعين بشأن المكافحة الحيوية لأنها تحتاج لفترة طويلة نسبيا حتي تؤتي ثمارها بعكس المبيدات القاتلة التي تقتل الآفات بسرعة لكنها تلوث البيئة والمياه وتهدد صحة الانسان.


عزيزي القارئ الزائروللموقف كلمةأخبار وتقاريرالموقف العربىالموقف الدولىمـلــف الـعــددالموقف الثقافىكتب وكتابالمقاومة والمقاطعةقضايا وأراءالموقف الرياضىكاريكاتيرلـغـــويـاتبالـعـــربــى
__________________
غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-07-2006, 18:45   #6
أم التوأم
 
الصورة الرمزية أم التوأم
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
الدولة: المغرب
المدينة: الشرق
المشاركات: 551
الصفة: صانع(ة) حياة
Post رد: الملف المعرفي الشامل لحملة السرطان.

وقائع تدمير صحة المصريين
25 ألف بحث عن الزراعة المصرية فى أيدى الأمريكان والصهاينة
بذور فاسدة تسببت فى ظهور أمراض لم تشهدها مصر من قبل
فئران التطبيع الزراعى أطاحت بالمحاصيل
جاءت تصريحات المهندس أحمد الليثى وزير الزراعة حول التطبيع الزراعى مع إسرائيل نافية وجود أية علاقات أو مشروعات متبادلة، وأصر الوزير على ما صرح به مما أعطى الأمل للمزراعين والقيادات الزراعية ذات الخبرات الواسعة فى اصلاح ما أفسدته سياسة التطبيع مع العدو الصهيونى، كما تمنوا أن تكون تصريحات الليثى نابعة من رؤية جادة لاستعادة عرش الزراعة المصرية الذى سلبته المشروعات والبذور الإسرائيلية الفاسدة. وإذا كان التطبيع قد تواكب مع تجاهل خبراء الزراعة المصرية فالوزير الجديد أحمد الليثى يشيد بدور مراكز البحوث الزراعية فى تحقيق التنمية الزراعية فى مصر والاستفادة من أربعة آلاف عالم بمركز البحوث. والأهم من كل ذلك أن نتوقف لنرى ماذا فعلته سياسة يوسف والى وبذوره الاسرائيلية فى الزراعة والإنسان المصرى؟ لندرك أن الأمر جد خطير ويستلزم رد الاعتبار للخبراء المصريين ليمسكوا بزمام المبادرة مرة أخرى.
تخليقى منظم نمو ويؤدى إلى عملية انضاج وتلوين الثمرة باللون الأحمر مما يتسبب فى تشويه الثمرة واحداث طفرات بها واستخدام هذا المبيد فى رش التفاح والخوخ والمشمش والفلفل والباذنجان والخيار، واتضح أن هذه المواد تؤدى إلى الإضرار بصحة الإنسان واصابته بالسرطان والفشل الكلوى وتليف الكبد.
انتجت الشركات الإسرائيلية سمادا اسمه مالت 2 يوجد به هرمون كومست ويؤدى إلى زيادة وزن الثمرة وحجمها وروج مسئولون بوزارة الزراعة للسماد ودافع عنه الوزير وقال إن السماد وراء وجود الموز والتفاح بكثرة وبأسعار رخيصة فى الأسواق المصرية.
وفى عام 1994 دخلت البلاد حشرة صانعة الأنفاق فى الموالح وأدت إلى دمار كبير لمزارع الموالح. كمال أهدى يوسف والى محافظة الفيوم خمسة آلاف شتلة زيتون إسرائيلية وكانت فاسدة وأدت إلى تدمير مساحة 130 ألف فدان، واستمر مسلسل تدمير صحة المصريين واستوردت كلية الطب البيطرى بجامعة قناة السويس عجول هولشيكة اسرائيلية للتسمين ولم تدخل الحجر الصحى، وتبين أيضا أن البيض المستورد أدخل أنواعا من الأمراض لم تشهدها البلاد من قبل وانتشرت أمراض جديدة مثل الهمف والتهاب القصبة الهوائية واليكوزس والجمبور وكلها تؤثر فى صحة الإنسان المصرى، كما سعت شركات للترويج لأصناف من الرومى الانجليزى الأصل المستورد من اسرائيل وبنصف الثمن، و فوجئ الذين اشتروا هذه الكتاكيت بوجود فيروس يصيب بأمراض سرطانية فى الكبد ولم يكن يصيب سوى الخنازير.
وفى استبيان حول زراعة الطماطم فى الموسم الشتوى 2000/2001 فى احدى مناطق شباب الخريجين اتضح أن 85% من تقاوى طماطم الأنفاق اسرائيلية وأن نسبة 100% من مستخدمى التقاوى يلجأون إلى جلب هرمونات محظورة كما تم استيراد مشمش مجفف وصلصة وبط وأوز ورومى وبن وشتلات فاكهة وتفاح وتبغ وأسماك تونة وتقاوى ومبيدات وأسمدة وآلات رى وكتاكيت، وفى دراسة عن الحروب عن الحروب الاقتصادية أكد اللواء محمد جمال مظلوم أن المخطط الإسرائيلى فى مجال الهندسة الوراثية يهدف إلى تدمير صحة الإنسان من خلال مشروع رصدت له اسرائيل نحو مليارى دولار أطلق عليه اسم شلوع واستهدف انتاج أسلحة تعتمد على توظيف الهندسة الوراثية فى مجال الانتاج الزراعى بالاعتماد على أجهزة كمبيوتر لها قدرة خارقة فى مجال الحسابات المعقدة، وتقترب وحدة شلوع من انتاج برتقال يؤثر على الجهاز العصبى ويصيب بالتوتر والإجهاد الذهنى، وانتاج مخصبات مشعة تستخدم فى انضاج الطماطم سريعا تؤدى إلى الاصابة بالسرطان والثأثير القاتل على الحيوانات المنوية للرجال.
جاء بروتوكول اللجنة المصرية الإسرائيلية الزراعية العليا ليبلور الأهداف الصهيونية فى شتى المجالات الزراعية، والبروتوكول رعاه يوسف والى وأشاد به وبالتعاون مع إسرائيل وأحكمت الأخيرة قبضتها على الزراعة المصرية تحت اشراف المشاف الذى تخرج فيه 600 خريج جامعى و400 خريج من مريوط خلال عام 1997 فقط، وفى تقييم برامج التدريب لاحظت اللجنة المشتركة حرص الحكومة الدنماركية على امداد مركز مريوط للتدريب بأجهزة الكمبيوتر التى تم اتخاذها من المشاف لتطوير مراكز التدريب العديدة الخاصة به لتدريب خريجى الجامعات فى مزارع برورهايل وكذلك الخطوات الأخرى التى اتبعت لتأكيد الادارة الناجحة لبرامج التدريب وقتها، ومن ذلك مشروع توطين مائتى أسرة مصرية بقرية بهلال ومشروع تخصيص عشرين ألف فدان للتعاون المشترك بالنوبارية وتدعيم المشاركة الإسرائيلية فى مشروع نوباسيد لزراعة وتطوير الفواكه، تعددت الأنشطة وامتدت إلى الأبحاث فى مجال الصحة الحيوانية تحت اشراف مركز أبحاث الشرق الأوسط الإسرائيلى.
وفى دراسة للخبير الزراعى عريان نصيف رصد فيها النتائج السلبية للتطبيع ومنها اهدار المحاصيل والتربة وأن الوزارة لم تكتف بتسلل البذور الإسرائيلية بل صرحت باستخدام التقاوى بأصنافها أوريت مما أدى إلى حدوث خسائر فادحة فى المحصول واصابته ببعض الفيروسات التى أدت إلى تجعيد الأوراق وعدم الانبات، والمعروف أن أوريت يصاحبه استخدام هرمون تومست المحظور دوليا، وصنف تى فى يستلزم الرش بمبيدات تسبب اصابة المستهلك بالسرطان، ورغم تحذيرات علمية من خطورة أصناف مستلزمات الانتاج لزراعة الخضر الواردة من الكيان الصهيونى على النبات والإنسان لم يلتفت إليها أحد فى وزارة الزراعة.
كما دخلت الأسواق المصرية هرمونات إسرائيلية محظور استخدامها وأخطرها الهرمون البودرة والهرمون السائلى تومان وهى هرمونات تؤدى إلى كبر حجم الثمرة الخوخ والفراولة بارتفاع كمية المياه مع انخفاض نسبة المادة السكرية، اضافة إلى دورما فى إصابة الإنسان بنزلات معوية وكذلك السرطان والفشل الكلوى.
وبفضل سياسات يوسف والى دخل البانجو إلى مصر فإسرائيل أمدت زراعة المخدرات فى سيناء بأسمدة وكيماويات ومخصبات تحتوى على هرمونات تساعد على نمو نبات البانجو المخدر الذى يزرع فى سيناء، وهذه الهرمونات تساعد على نمو النباتات بمعدل يصل إلى 3 سنتيمترات يوميا وذلك بهدف الإسراع فى عملية نضج وجنى المحصول قبل أن تنتبه الأجهزة الأمنية.
لقد تفشت الأمراض بصورة لم تشهدها البلاد أبدا قبل العلاقات مع الكيان الصهيونى، ودخلت البلاد فئران نرويجية أقامت بصفة خاصة فى المناطق الزراعية، ودمرت الحمى القلاعية: الأبقار والأغنام بسبب استيراد الماشية من اسرائيل، اضافة إلى المحاصيل والبذور الإسرائيلية التى تحمل فيروسات تصيب المحاصيل بأضرار بالغة وتنقل العدوى إلى الإنسان، فشتلات، الفراولة تبين أنها كانت تحوى عفن الجذور، وكذلك أمراض دودة درنات البطاطس وحشرة اللوز، وأمراض الدجاج مثل الكلاميديا التى تتسبب فى التهاب رئوى وحمى تصيب الإنسان، والفطريات الأخرى فى الكوسة والخيار التى تبين أنها تخرج سموما تؤدى إلى الإصابة بمرض السرطان.
وخطة ضرب الزراعة المصرية أعدت من خلال عدة مشاريع منها إنتاج أقماح المكرونة والقمح من أجل السلام تحت رعاية السفاح الصهيونى شيمون بيريز الذى أوكل المهمة إلى الفتى المدلل يوسف عبدالرحمن والجمعية الإسرائيلية لمنتجى الحاصلات الحقلية وآخرين من فلسطين وايطاليا، وبدأت التجارب فى صحراء النقب، وتم التنفيذ فى سيناء وشرق العوينات، وأجبر الجميع على زراعة قمح لإنتاج المكرونة، وسعت الجهات المنفذة للمشروع لتعميمه فى المنطقة العربية وعرضت استضافة شباب عربى وإسرائيلى فى المدرسة الرياضية التابعة لشركة إيطالية لازالة حاجز الكراهية بين العرب والصهاينة.
وكلنا نعرف مشروع اندرياس للتنمية الزراعية الذى يرعاها أيضا شيمون بيريز تحت دعوى إمداد مصر بالتكنولوجيا الزراعية الاسرائيلية.
فى وثيقة بتاريخ 11 سبتمبر 1996 نقرأ كيف سمح يوسف والى باستيراد مبيدات مسرطنة، فقد صدر القرار الوزارى رقم 874 لسنة 1996 بتاريخ 31 يوليو 1996 بخصوص خطر تجريب أو استيراد أو استخدام أو تجهيز المبيدات سواء كانت مواد خام أو مستحضرات تجارية فى أى صورة من الصور المبينة بالجداول المرفقة بالقرار والمصنفة مجموعة Bمسرطن للإنسان والمجموعة Cمسرطن ممكن للإنسان سواء للاتجار أو للاستخدام الشخصى، ثم ورود خطاب من رئيس قطاع الارشاد الزراعى فى أول سبتمبر 96 بموافقة وزير الزراعة على استثناء المجموعات المشار إليها والصادر بها القرار الوزارى لمدة محددة تنتهى فى 10 ديسمبر 96 والخطاب الفضيحة موجه من رئيس قطاع الشئون التجارية والانتاج والتخزين إلى رئيس مجلس ادارة بنك التنمية والائتمان العربى.
وتمت الموافقة لشركات باجراء تجارب خلال موسم 96 واستخدام مركبات من المبيدات المسرطنة المحظورة، ومنها أيدكس 75 DGآفة التبقع البنى على الفول البلدى، 80%Wp آفة التبقع على الفول البلدى، 80% بالنسبة للبطاطس والموالح، ومبيد ترايدكس 75 DGآفة أكاروس صدأ الموالح، ترايدكس 80%WP آفة أكاروس ضد الموالح، وكل ذلك رصدت له أموال لاجراء تجارب لتقييمها، ورغم ثبوت الأضرار الناتجة عنها بشهادة هيئات محلية ودولية، بالاضافة إلى رش الموالح بالمبيدات السامة رغم حظر الارشاد الزراعى، واجراء تجارب ذات أثر سلبى على محصول القطن، وتوضح لجنة تابعة لوزارة الزراعة تم تكليفها للرد على تقرير للجهاز المركزى للمحاسبات حجم الكارثة ولا تنفيها كما كان متوقعا فى عدد من النقاط منها أن السماح لبعض الشركات باجراء برامج تجريبية خلال موسم 96 وما قبله باستخدام أنواع مركبات من المبيدات المحظورة طبقا للقرار الوزارى رقم 874 لعام 96، ولهم يتم السماح بتجريب أو اعادة تقييم أية مبيدات محظورة أما من حيث الاستخدام فهو يتم بقرارات من وزير الزراعة بشأن منحها مهلة وتنتهى فى 31 ديسمبر 1997 وهناك فرق بين التجريب والاستخدام وهو من اختصاص الإدارة المركزية لمكافحة الآفات بوزارة الزراعة.
وشملت القائمة عشرات الأنواع من المبيدات المستخدمة فى الزراعة من النوع C وهو مسرطن ممكن للإنسان، وكذلك النوع B، وأكدت التجارب حدوث أضرار منها أمراض أورام غدية وسرطانية فى الغدة الدرقية، والأمعاء والاثنى عشر والجزء الأوسط من الأمعاء الدقيقة والكبد والمثانة والثدى والخصية والأوعية الدموية والغدة النخامية والأنف والمعدة والمبيض والرحم والطحال والجلد.
فى عام 1980 ظهرت أمراض مجهولة فى الاسماعيلية لاحظها المهندسون الزراعيون بجهاز الارشاد وبدأ فى الانتشار بعد دخول شتلات فراولة مهربة من الكيان الصهيونى وتبين وجود مساحات مزروعة خياراَ من صنف دليلة الاسرائيلى مصابة بمرض البياض الزغبى والدقيقى وتم رشها بمبيدات إسرائيلية مهربة، اضافة إلى زراعة، كانتلوب صنف باليا ومصاب بظاهرة تبلزم الثمار، وكشف خبراء بيولوجيون عن تصدير العدو الصهيونى لبذور زراعية عالية الجودة تؤدى لتهافت المزارع المصرى عليها ثم تقوم اسرائيل بالتلاعب فى نوعية البذور وتصدر بذورا مصابة تضر بالصحة العامة، ورأى الدكتور طلعت الابراشى أن هندسة الجينلك التى تعتمد عليها اسرائيل فى انتاج التقاوى هى مجرد خدعة تكنولوجية ابتكرها الأمريكان واستخدمها الصهاينة ليستفيدوا من أسرارها لصالحهم، وتأثيرها مدمر على التنوع الوراثى والصحة والتوازن البيئى، وكشفت دراسة للمهندس حسام رضا عن انتشار أصناف إسرائيلية مهربة من الطماطم تسمى نعمة وأوريت وهما يحتاجان إلى مركب
سعيد السويركى
__________________
غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-07-2006, 18:49   #7
أم التوأم
 
الصورة الرمزية أم التوأم
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
الدولة: المغرب
المدينة: الشرق
المشاركات: 551
الصفة: صانع(ة) حياة
Post رد: الملف المعرفي الشامل لحملة السرطان.

الماكروبيوتك هو نظام غذائي موغل بالقدم يستمد نظرياته من التراث الصيني القديم وطوره ونشره الياباني جورج اوساوا منذ مايقارب سبعين عام مضت اليابان أولاً ومن ثم في الغرب.
يعتمد نظام الماكروبيوتك الغذائي على تحديد الأغذية التي يرى إنها مفيدة للإنسان ويبعد الأغذية الضارة والتي تسبب مع مرور الزمن أمراض للإنسان حسب التراث الصيني القديم .. لقد اشتهر هذا النظام في الولايات المتحدة الأمريكية في علاج الكثير من أمراض العصر مثل السرطان والسيدا وأمراض القلب وغيرها .
ويعتمد النظام الغذائي على الحبوب والفواكهه والخضار والبقوليات وقليل من السمك وثمار وأعشاب البحر .. ويعتبر اللحوم في بعض الحالات وكذلك السكر عدو الإنسان الأول.
ويختلف النظام بإختلاف المواسم فمثلاً إبن الأسكيمو يعيش على السمك بينما ابن الصحراء يعيش على البقوليات والتمر والخضار وقليل من المواد الحيوانية الطبيعية والحلال ...
فالطعام ليس ليبقى الإنسان على قيد الحياة فقط وإنما ليقية من الأمراض كذلك .
انتشر الماكروبيوتك في كثير من العالم مثل أمريكا ، بريطانيا ، فرنسا ، البرازيل ، سويسرا ،لبنان ، اليونان ، الهند ، الأرجنتين ، المانيا ، بلجيكا ، البرتغال ، وبلاد أخرى .
والفت كتب عده في هذا المجال اكثر من 300 كتاب وطبعت مئات المرات وترجمت الى كثير من اللغات .
إن المايكروبيوتك تؤمن بأن الأسباب الحقيقية وراء الأمراض هي الطريقة التي يعيش فيها الإنسان سواء على مستوى الغذاء أو السلوك أو الأفراد المحيطين به أو رضائة بجميع المقايس عن نفسة أو من حولة أو مجتمعه وحتى حياته الروحية ومدى قربة من الله عز وجل ففيها أن يحظى بسعاده الدارين .
اننا نلاحظ انتشار الأنفلونزا في الشتاء بين كثير من الناس ونرى البعض رغم وجود المرضى من حوله فهو لا يصاب بالأنفلونزا فماهو السر بذلك .. وكذلك نجد بعض الأشخاص يحملون فيروسات لأمراض معدية وينقلها لأشخاص آخرين ولكن هو نفسة لا يصاب بالمرض .. إن المكروبيوتيك تفسر ذلك بأن هذا الشخص لدية حالة توازن وذلك بإتباعة نظام غذائياً يعطي جسمة هذا التوازن الذي يعطي جسمة القوة بأن لا يسمح ولا يهىء البيئة الصالحة لتكاثر هذه البكتيريا والفيروسات ولا يلجأ للأدوية الكيماوية والتي عاش الإنسان الآلآف السنين بدونها . فكيف عاش هؤلاء واستطاعوا البقاء على قيد الحياه رغم الوضع الصعب .. ونحن نعرف إن في زمن الرسول صلى الله علية وآله وسلم بأن متوسط أعمار المسلمين في ذلك الوقت بين 60 و 70 عام .. وفي حالات آخرى يزيد .. لأن الوضع البيئي لهم مختلف فهو يعتمدون على الطبيعة والعلاج الطبيعي بالأعشاب .. فهذه الأدوية الطبيعية لا تعالج عضو واحد فقط وتؤثر وتفسد عضو آخر كما هو الحال في أدوية الأن الذي يعتبرونها حديثه ناهيك عن الآثار الجانية .
ولكن الطب الطبيعي أو حتى المايكروبيوتك يعالج كل الأعضاء دون التأثير على الأخر ويعيد للجسم توازنه ويخرج السموم منه .

الماكروبيوتك والسرطان :
على الرغم من أن الهيئات الطبية الحديثة مثل المعهد الوطني للسرطان في الولايات المتحدة الأمريكية يسلم بأن الغذاء من الممكن أن يساعد في عدم الاصابة بالسرطان . لكن الأوساط لا تؤمن بأن معالجة السرطان ممكن أن تكون بالغذاء كما هو الحال مع الماكروبيوتك .
وإن الكثير ممن تعالجوا شفوا من السرطان بإذن الله تعالى .. ومنهم من الف كتاب عن تجربته فمثلاً إليان نوسباوم من ولاية نيوجرسي مؤلفة كتاب ( الشفاء من السرطان ) والذي دفعتها سعادتها بالشفاء لدراسة التغذية لنيل درجة الماجستير في التغذية وأصبحت محاضرة في الماكروبيوتك .
فقد أخبرها الطبيب بأنها مصابة بسرطان الرحم وكان الورم كبيراً وقرر الطبيب العلاج بالأشعة والهرمونات قبل إجراء عملية الإستئصال ومع ذلك انتشر للعظام والرئتين .. ومع مرور الأشهر سائت حالة إليان وتوقفت على العلاج الكيمياوي واتجهت للماكروبيوتك وفي حاولي سنة واحدة شفيت من امرض وأصبحت خالية من السرطان .. هذه تجربة من مئات التجارب وأنا أعلم جيداً بأنه لا أحد سيصدق ما أقول لأن الطب الحديث لا يعترف بالتجارب الشخصية .. ومع هذا قامت جامعة تولين بولاية نيو أورليانز الأمريكية التي قامت بدراسة 18 شخص مصابين بسرطان البروستات وبعض أعضاء الجسم الأخرى 9 منهم يتبعون الماكروبيوتك عاشوا متوسط 14 سنه في مقابل 7 سنوات للتسعة الباقين الذي لم يغيروا نظام غذائهم .. وغير ذلك من الحالات .. وإن أسهل نوع من السرطان يمكن شفاؤة بسرعة عن طريق الماكروبيوتك هو سرطان الثدي الذي يمكن أن يصيب النساء والرجال .. ولكنه الأكثر إنتشاراً.

الغذاء المتوازن من وجهه نظر الماكروبيوتك هو الذي يتكون من :
40% - 60% من الحبوب والغلال
20% - 30 % خضار
5% - 10% حساء
5% - 10% بقوليات وأعشاب البحر
وبهذا يكون قد حصلنا على مايقارب 73 % كاربوهيدرات 15% دهون 12% بروتين
وكلما اعتمد الإنسان على المنتوجات النباتية وقلل من المنتوجات الحيوانية كان أفضل لصحته ..
نصائح قيمة :
** تناول حبوب القمح ، الذرة ، الرز البني طويل الحبة ، الدخن ، الجادودار الكامل ، الشوفان ، البرغل ، كعك الرز ، كعك القمح ، الفجل ، الملفوف ، الكراث ، البقدونس ، الجرجير ، القرنبيط ، القرع ، الكوسة ، الجزر ، البصل ، اللفت ، الخيار ، المشروم ، الخس ، البزاليا ، اللوز ، الجوز ، الفشار ، الفول السوداني ، الكستناء ، الحمص ، العدس البني ، الماش ، توفو ، شاي الشعير المحمص ، شاي الرز المحمص ، شاي بانجا ،عصير التفاح ، الشاي الأخضر ، عصير الخضار ، التمر ، الرطب ، التفاح ، البرتقال ، قليل من السمك ، قليل من اللحوم البيضاء،المكرونه ، الماء .
** لا تأكل الطعام إذا لم تكن جائعاً .
** امضغ الطعام جيداً .
** لا تأكل الطعام وتذهب للنوم .
** استخدم الصابون الطبيعي .
** للحصول على مواد الماكروبيوتك ابحث عن ذلك في منطقتك فإن لم تجد ارسل بالبريد أو الفاكس أو الإنترنت للجهات المختصة وسوف يساعدونك .

معهد كوشي – أمريكا
www.macrobiotics.org/kistore-food.html

كيرسبرنج – بريطانيا
www.clearspring.co.uk

وكثير من المواقع ...................

أين تجد استشاري الماكروبيوتك
لبنان ... مريم نور
www.baitennour.com
فاكس 009611215314

ادوارد اسكو أو الكس جاك – مركز كوشي – امريكا
623 –413 – 001 –5645
623 – 413 –001 –2322

جيل جاك – جمعية الماكروبيوتك النسائية - امريكا
623 –413 –001 – 0012
__________________
غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-07-2006, 18:55   #8
أم التوأم
 
الصورة الرمزية أم التوأم
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
الدولة: المغرب
المدينة: الشرق
المشاركات: 551
الصفة: صانع(ة) حياة
Post رد: الملف المعرفي الشامل لحملة السرطان.

اهم المواد المسرطنه للجسم


ثانيا : ــ خطر الزيوت المستهلكة والقديمة والرخيصة


كثيرة هي الأطعمة التي تباع في الأسواق والتي يتم تحضيرها بواسطة القلي مثل : ــ
البروست والأسماك والطعمية والسمبوسة والبطاطس المقلية وغيرها .
المعلومات العلمية تفيد أنه عند غليان الزيت لدرجات حرارة عالية، ولعدة مرات أثناء التحمير تبدأ بعض المركبات العضوية للزيت في التكسير وتتكون مركبات أخرى ، هذه المركبات تكون ضارة بالصحة وتسبب بعض الأمراض السرطانية , ومن هنا جاء التأكيد على تغيير الزيت بإستمرار بعد كل عملية قلي .
أما ما يدور في المطاعم والكفتيات والمطابخ ، فيظل الزيت عدة أيام لعمليات القلي دون تجديد , وهنا المشكلة الخطيرة ، حيث تتحول المواد الغذائية إلى مواد غذائية مسرطنة. .
ومن هنا أيضا لا بد أن نأخذ حذرنا في عدم شراء بطاطس الشيبس الجاهزة للأطفال لخطورة ذلك عليهم .. هذا بالإضافة إلى المواد الحافظة فيها .

منظمة الصحة العالمية تحذر من بعض الاطعمة المسرطنة
وجه خبراء في منظمة الصحة العالمية (health implications) تحذيراً لجميع الآباء والامهات يؤكدون فيه ان عليهم منع اطفالهم من تناول بعض الاطعمة التي يدخل في تراكبيها مادة كيميائية مسرطنة ومؤدية الى تلف الاعصاب تسمى (الاكريلاميد) والتي تستخدم في صناعة البلاستيك بعد اكتشاف وجودها في اغذية معينة مطبوخة تحت درجات عالية مثل (رقاقات البطاطس - البطاطس المقلية على الطريقة الفرنسية - المخبوزات - حبوب الافطار - والخبز) ومن جانبها شرعت وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية في عملية التثقيف الصحي للفئة المستهلكة الكبرى لتلك الاطعمة الاطفال من خلال المحاضرات والندوات التوعوية لهم في المدارس لتحذيرهم من مخاطر تناول الاطعمة التي اثبتت التجارب ان مستويات (الاكريلاميد) فيها مرتفعة عن المستوى الذي حددته منظمة الصحة العالمية.

ثالثا : ــ البطاطس المقلية والطعمية والسمك


اكتشاف الأكريلاميد المسرطن بمواد غذائية أميركية
قدمت إدارة الأغذية والأدوية الأميركية إحصاءات بشأن احتواء دفعة جديدة من الأغذية التي تم اختبارها على مادة الأكريلاميد المسببة للسرطان، حيث أكدت الحقائق السابقة بشأن احتواء بعضها على تلك المادة، خاصة شرائح البطاطا المقلية والفيشار.
وقال مسؤولو صحة بالولايات المتحدة إنه تم العثور على مادة الأكريلاميد في مواد غذائية أخرى مثل الزيتون وعصير الخوخ وبعض أنواع البسكويت.
وتتكون مادة الأكريلاميد بشكل طبيعي في المواد النشوية عندما يتم قليها أو طهوها في درجات حرارة عالية. ولم يتوصل أحد في السابق إلى انتشار هذه المادة بكثافة داخل الأطعمة إلى أن اكتشفها باحثون سويديون عام 2002.
وكان باحثون بجامعة ستوكهولم توصلوا إلى أن كيسا عاديا من مقرمشات البطاطس يمكن أن يحتوي على إكرايلاميد أعلى 500 مرة من أقصى تركيز تسمح به منظمة الصحة العالمية في مياه الشرب.

رابعا : ــ المظبي" و"المندي" و"الحنيذ" وراء انتشار السرطان في المملكة!

أرجعت دراسة حديثة ارتفاع نسبة المصابين بمرض السرطان في المملكة إلى استهلاك اللحوم ( المدخنة ) وعلى رأسها المظبي و المندي و الحنيذ!
و اشارت الدراسة الى ان تفاعل الزيت المشبع مع الأدخنة المتصاعدة من الفحم المشتعل ينتج مادة "PAH" المسئولة عن أنواع من السرطانات بنسبة 100%. و عللت الدراسة التي أجرتها جامعة الملك سعود بالتعاون مع وزارة الصحة أن تكون المركبات المسببة للسرطان في اللحوم المشوية المشبعة بالأدخنة المحبوسة عموما حيث ذوبان الدهن من اللحم الحار و نزوله فوق جمر اللحم مما يؤدي الى تحلل الدهن حراريا فتتكون مواد مسرطنة تستقر على سطح اللحم مع ارتفاع الأدخنة. و اشارت الدراسة الى ان شوي اللحوم بطريقة المظبي فوق الأحجار يؤدي الى اذابة الدهون والتصاقها بالسطح الساخن مما يسرع من انتاج المادة المسرطنة. وأوصت الدراسة بالاقلال من تناول اللحوم المشوية والمدخنة واختيار اللحوم قليلة الدهن للشواء و تقليل سمك شرائح اللحم عند الشوي و طبخ اللحوم قليلا بالفرن قبل شوائها و ابعاد اللحوم عن مصدر الحرارة والتأكد من اكتمال احتراق الخشب و الفحم قبل استخدامه و تنظيف ادوات الشواء والاكثار من تناول فيتاميني A و C. يذكر أن دراسات امريكية ويابانية توصلت الى نتائج مشابهة في السمك المشوي (المدخن المشابه لشواء الأكلات الشعبية المحلية.

خامسا : ــ الوجبات السريعة ومكسبات الطعم تسبب أمراضا خطيرة


حذر أستاذ الجهاز الهضمي والكبد بكلية الطب جامعة عين شمس الدكتور محمود مسعود من تناول الأغذية التي تقدم للأطفال والمحتوية على مكسبات اللون والطعم ومن أطعمة الوجبات السريعة.
وذكر الدكتور مسعود في بحث له اطلعت عليه وكالة الأنباء الكويتية (كونا) أن مثل هذه الأغذية تسبب أمراضا خطيرة في المجتمع من أهمها الفشل الكلوي والتهابات الكبد الكيمائية مضيفا أن هناك ارتفاعا ملحوظا في نسب الإصابة بحالات الورم الكبدي وذلك بسبب الملوثات الكيمائية.
وأوضح في بحثه أن الالتهابات الكبدية الكيميائية التي يرجع سببها إلى دخول المواد الكيميائية إلى الجسم عن طريق الأطعمة أو الاستنشاق أو الامتصاص عن طريق الجلد وجد أن هذه المواد الكيماوية تخزن بالكبد. وأشار إلى أن الخلايا الكبدية للإنسان تصبح في حالة ضعف مما يساعد على تمكن الأمراض الأخرى منه ومنها الأمراض الفيروسية والبكتيرية والطفيلية مما يجعله عرضه للأمراض الخطيرة والأورام إضافة إلى أن تركيز هذه المواد في الجسم يؤدى إلى الفشل الكلوي والكبدي.
وقال إن الأعلاف التي تستخدم في تغذية الدواجن والماشية بأنها وراء الإصابة بالتهابات الكبد الوبائية باعتبار أن الكيماويات المستخدمة فيها خاصة ذات النواتج الحيوانية تمثل خطورة شديدة بما يهدم النظام المناعي للجسم. وأوضح الدكتور مسعود أنه من خلال البحث الذي قام به اكتشف 256 حالة ورم كبدي ‏خلال ستة شهور فقط يضاف إلى ذلك أن نحو 20 بالمائة من مصابي التليف الكبدي يتحول المرض لديهم إلى أورام كبدية وهى زيادة لم تكن موجودة من قبل.
وذكر أن الالتهابات البيولوجية التي قد تنتج عن استخدام الأغذية المهندسة وراثيا هي منتجات يحظر استخدامها حتى الآن في الدول التي تنتجها وذلك حتى يظهر تأثيرها من خلال المشروعات المشتركة لهذه الدول مع الدول النامية_.
__________________
غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-07-2006, 18:59   #9
أم التوأم
 
الصورة الرمزية أم التوأم
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
الدولة: المغرب
المدينة: الشرق
المشاركات: 551
الصفة: صانع(ة) حياة
افتراضي رد: الملف المعرفي الشامل لحملة السرطان.

ما هو السرطان؟


تحتوي نواة كل خلية في جسم الإنسان على مورثات تشرف و تسيطر على وظائف هذه الخلية و عملها و غذائها و انقسامها و موتها ، و لكل خلية نمط معين من الحياة تحدده مجموعة من المورثات الخاصة تشرف على عملية الانقسام أو شيخوخة و موت الخلية و تدعى مجموعة هذه المورثات بمورثات الموت المبرمج .
و تضبط هذه المورثات عمل مورثتين مسؤولتين إما عن الانقسام و التكاثر أو عن إيقاف ولجم هذا التكاثر .
المورثة الورمية التي تنشط النمو و التكاثر و الانقسام
المورثة الكابحة للورم و هي المورثة التي تقي من حدوث الورم و تعمل مجموعة هذه المورثات بشكل منتظم و متوافق بشكل يضمن سلامة ووظيفة النسج والخلايا ومن برنامج محدد لكل نسيج فمثلاً تشرف هذه المورثات على نسيج بطانة الرحم ليتبدل كل 28 يوم كما أن النسيج يفترض ألا يتجدد بعد الولادة لذلك نجد أن المورثة الورمية متوقفة عن العمل فيه
هذه الأمور تحدث في حال سلامة و انتظام عمل المورثات لكن ماذا يحدث لو تعرض عمل هذه المورثات لخلل بحيث زاد عمل المورثة الورمية أو تعطل عمل المورثة الكابحة ؟
الجواب سيكون هو حدوث الورم .
فالورم هو تكاثر عشوائي و غير مضبوط للخلايا بحيث تفقد الخلية قدرتها على الموت فتنقسم في جميع الاتجاهات دون وجود من يلجمها أو يقيد تكاثرها . و لكن هذا الورم الناشئ ليس بالضرورة أن يكون خبيثاً فيلزمه بعض التغيرات في بنية الخلية حتى يتحول إلى ورم خبيث و يكون هذا الورم الخبيث في بدايته متواضعا في مكانه ، ومع مرور الوقت و حسب شدة خباثته يبدأ بالانتشار و التوسع و الانتقال إلى مناطق بعيدة معطياً النقائل الورمية التي حين وجودها يعني التقدم في مرحلة الورم و صعوبة و تعقيد بالعلاج .
فالسرطان إذاً لا يبدأ دفعة واحدة إنما هناك عدة مراحل يمر بها و هذه المراحل تحتاج إلى زمن قد يمتد لسنوات ، و السرطان إذاً هو داء يصيب مورثات الخلية فيؤدي إلى تكاثرها و هذا لا يعني انه داء وراثي بالضرورة .
__________________
غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-07-2006, 19:03   #10
أم التوأم
 
الصورة الرمزية أم التوأم
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
الدولة: المغرب
المدينة: الشرق
المشاركات: 551
الصفة: صانع(ة) حياة
Post رد: الملف المعرفي الشامل لحملة السرطان.




ا<FONT face="Times New Roman" color=#000080><SPAN lang=AR-SA style="mso-ascii-font-family: MS Sans Serif; mso-hansi-font-family: MS Sans Serif"><B>لسرطان ليس داء حديثاً أفرزته الحضارة في القرن العشرين فهو قديم قدم الإنسان و لكن الحضارة الحالية بما أوجدته من تغيرات ضخمة مذهلة ساهمت في رفاهية الإنسان و راحته و تقدمه فقد ساهمت من جهة أخرى في زيادة الكثير من الأمراض و على رأسها السرطان فالتلوث من جهة و المنتجات الكيماوية و طبيعة الغذاء و الحياة و العمل قد يكون أحد الأسباب التي أدت إلى الزيادة الهائلة في أعداد المصابين بالإضافة إلى تحسن وسائل الكشف فقد أتاح الكشف عن الكثير من الحالات التي لم يكن بالإمكان كشفها سابقاً.
__________________

التعديل الأخير تم بواسطة أم التوأم ; 24-07-2006 الساعة 19:08.
غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع



Powered by vBulletin® Version 3.7.3, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.