المنتدى المغربي لصناع الحياة

MarocSouika.ma

اخر المواضيع         تصميم مواقع ا لشركات (آخر رد : جهاد سمير - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 22 )           »          ahram4fibers..glass (آخر رد : جهاد سمير - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 30 )           »          حضانة وروضة (آخر رد : rokia12 - عدد الردود : 1 - عدد الزوار : 294 )           »          كيف يخلق الله الملائكة (آخر رد : كونا - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 31 )           »          ahram4fiberglass (آخر رد : جهاد سمير - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 31 )           »          أهداف مباراة ريال مدريد وبازل مباشر 16-9-2014 (آخر رد : زيزى الكول - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 31 )           »          التحكيم الدولى واثره فى مصر (آخر رد : جهاد سمير - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 31 )           »          تقنية (Netlinking) وتحسين ترتيب صفحات المواقع على محركات البحث (آخر رد : كوها العربية - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 46 )           »          شركة الاهرام للفيبر جلاس............ (آخر رد : جهاد سمير - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 41 )           »          خطط وانظمة فعالة لاكتساب اعضاء جدد بموقعك وكسب زوار وتنشيط هائل لمحتوى موقعك (آخر رد : مؤسسة رساله - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 64 )           »         

العودة   المنتدى المغربي لصناع الحياة > ملتقى صناع الحياة > ساحة شؤون وقضايا صناع المغرب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-09-2005, 15:14   #1
نبض النهضة
مشرف ساحة الأعضاء الجدد
 
الصورة الرمزية نبض النهضة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
الدولة: مغربي ما حييت فإن أمت فوصيتي للناس أن يتمغربوا
المدينة: عاصمة الغرب: القنيطرة
المشاركات: 2,909
الصفة: صانع(ة) حياة
افتراضي كتاب صناع الحياة (تعريف النهضة)

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
الكتاب هو من أجل توحيد المفاهيم و الرؤى بل و حتى المصطلحات حتى يتم العمل كفريق واحد و ليس كأعضاء متفرقون. و سيساهم في تسهيل إدماج الأعضاء الجدد و تفعيلهم في النوادي في وقت قصير. سيعطي الطريقة الأمثل في الاشتغال داخل النوادي من أجل انتاجية تتماشى و غاية مشروع صناع الحياة
لقد سبق وأن فتحت في ساحة المشاريع هذا الموضوع لكن بفضل أخي "فاتح الأندلس" ها أنا ذا أفتحه بصيغة جديدة على شكل مواضيع متفرقة في المنتدى لكي يتسنى لكل صانع أن يساهم في الموضوع الذي يستهويه فليس كل الأعضاء لهم ميل للحديث عن واقع الأمة أو تعريف النهضة أو الهيكلة النموذجية...وما الى ذلك.
أتمنى أن يوفقنا الله لاخراج هذا الكتاب كما أتمنى أن يشارك الجميع فيه ولو بجملة واحدة ليحس الجميع أن الكتاب مصدره أنفسهم.
في هذه الصفحة سنتحدث عن:
تعريف النهضة
يعطى هنا تعريفا علميا للنهضة مع شرح الفرق بينها و بين التنمية و غيرها من المصطلحات
لا تبخلوا بالله عليكم فالكتاب معلق بكم لا بغيركم
أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه
__________________
قلناها يوما:
"نحن صناع الحياة، إذا سلكنا طريقا سلك اليأس طريقا آخر"
فهل سنثبت ذلك؟
نصنع أو لا نصنع فالتاريخ لن يسطر كلامنا، بل سيسطر أفعالنا
الهمة يا صناع الحياة

التعديل الأخير تم بواسطة نبض النهضة ; 27-05-2007 الساعة 23:26.
غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-09-2005, 15:33   #2
نبض النهضة
مشرف ساحة الأعضاء الجدد
 
الصورة الرمزية نبض النهضة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
الدولة: مغربي ما حييت فإن أمت فوصيتي للناس أن يتمغربوا
المدينة: عاصمة الغرب: القنيطرة
المشاركات: 2,909
الصفة: صانع(ة) حياة
افتراضي بسم الله الرحمان الرحيم.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كانت هذه مشاركة أختنا "رائدة النهضة" جزاها الله خيرا


حول "النهضة "....:

1 ــ مفهوم النهضة:

النهوض لغة: البراح من الموضع و القيام عنه, و النهضة: الطاقة و القوة.
و أنهضه : قواه على النهوض.
و يطلق مصطلح الناهض على الفرخ الذي وفر جناحاه و نهض للطيران

و أصطلاحا: الخروج على النمطية و التمرد على السائد و إزدراء الوضع القائم المتدهور املا في غد أفضل نظرا لنشوء الرغبة في تحقيق إزدهار و تقدم و يكون ذلك بالإستخدام و الإستثمار السليم للإمكانيات و الإستفادة من مختلف المعطيات.
و يمكن إختصار التعريف في "" رفض الواقع و الخروج عنه إلى سياق مغاير ""

و يختلف مفهوم النهضة و تتعدد الإستعمالات فهناك من إتخذ من عنصر القوة و تنازع البقاء معيارا للتقدم و التأخر و قد شكلت هذه النظرية_و هي من آثار الداروينية في المجال السياسي_ تسويغا و اعطت مشروعية لسياسات الإستعمار.

و هناك من رأت أن التطور إنما يكون بالقدرة العلمية و التقنية و الإنتاجية أما القيم الروحية و الأخلاقية و نوع العلاقات الإجتماعية فيما بين الناس و الشعوب فليست معيارا لنهضة الشعوب.

و إن النهضة في التصور الإسلامي لصناع الحياة لا يقتصر ربطها بالتطور التقني من الماديات فقط بل يمتد ليشمل أساليب التنظيم البشري التي تحقق مجمل الشروط المادية و المعنوية معا الواجب إستيفاؤها في الفعل الإنساني من أجل تحقيق نهضة شاملة. و قد جاء الإسلام منهج وسطية و إعتدال و جعل الإنسان محور الرسالة حيث قال تعالى: " إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم " أي لا بد أن يتغير الإنسان و يحقق مع نفسه نهضة حقيقية حتى يستطيع أن ينهض بمجتمعه و أمته فتمتد أشعة النهضة من ثنايا نفسه لتضيء العالم من حوله. و يظهر هذا جليا في قول رسول الله صلى الله عليه و سلم لأصحابه عقب عودته من إحدى الغزوات: " رجعنا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر ". و هو جهاد النفس.

نستخلص أن مفهوم النهضة لصناع الحياة هو نهضة شاملة في جميع جوانب الحياة المادية منها و المعنوية , هو تحقيق إزدهار في هذه الدنيا يمتد إلى الحياة الأخرى التي فيها يوفى الجزاء و يحاسب على الوفاء للغاية التي خلق من أجلها الإنسان و هي عبادة الله. قال تعالى : " و ما خلقت الجن و الإنس إلا ليعبدون "
2 ــ النهضة و الأساس الديني:

إذا عدنا إلى الوراء لتأمل فترة ما قبل الإسلام لمسنا التحول الباهر الذي طرأ على المجتمعات بعد ذلك. و حين نقول المجتمعات فنحن لا نعني المجتمع العربي فقط بل أوروبا التي كانت تكابد عصر الظلمات و الإقطاع و التمييز , آسيا بدياناتها الوثنية الخرقاء, إفريقيا و قبائلها الهمجية. بإختصار جاء الإسلام رحمة للعالمين.

فكيف صار اليوم محط شك و إتهام بالجمود و الرجعية و هضم الحقوق؟؟؟

من هنا نوقن أن القاعدة الدينية مهمة للحس النهضوي الذي تأسس منذ ظهور رسالة الإسلام. قال تعالى : " مثل كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت و فرعها في السماء توتي أكلها كل حين بإذن ربها ". هذه هي النهضة التي يطمح صناع الحياة الوصول إليها تستمد من ماضيها المجيد و من النموذج المثالي الذي قدمه الرسول و أصحابه العبرة و الحكمة و تجعله قدوة لمجتمعها, تتمسك بقيمها الأصيلة و بأسلافها العظام الذين ملؤو الدنيا و عمروها, لما تمسكوا بدينهم الحنيف , بقرآنهم الكريم و سنة نبيهم المصطفى محمد صلى الله عليه و سلم.

و ما بدت مظاهر نكوص الحضارة الإسلامية و إنكسار مسارها إلا بعد أن تنكر أبناء الإسلام للإسلام و إعتبروه سببا في تخلفهم و أذابوا خصوصيات مجتمعهم إنبهارا بحضارة الغرب و تقدمه المادي الذي يجرد الإنسان من إنسانيته.

نريد تفاعلا واعيا مع الحضارة الغربية قائما على تأسيس المعيار الإسلامي في عملية الإنتقاء النافع. لا نقبل بالإنحلال الحضاري الذي يفقد الأمة مضمونها و محتواها بل يشوهها و يحرفها عن النهج الإسلامي.

و كخلاصة الإسلام دستور متكامل ألم بجميع مجالات الحياة جاء بوصلة لحياتهم إذا لا يجب تنحيته عن حركة الحياة بإعتبارنا صناع للحياة. النهضة حركة منبعها تأمل أبناء الإسلام في الفرق الهائل و الفجوة العميقة بين الوضع المثالي للمجتمع المسلم في القرون الأولى و بين الواقع المتأزم للمجتمع المسلم حاليا.
3 ــ النهضة و بعض البمصطلحات:

" النهضة" "التنمية" "اليقظة" "التقدم" "الإرتقاء" كلها مفردات تتضمن دلالات التحرك و السمو من وضع إلى آخر أحسن منه. لكن هل هناك فرق بينها؟؟

"التنمية" : لغة: الزيادة و الإنتشار . و النماء يعني ان الشيء يزيد حالا بعد حال من نفسه لا بالإضافة إليه. و التنميةdéveloppement مصطلح يرمز به إلى الزيادة في جميع المجالات إلا أنه مفهوم ولد ناقص النمو غير مكتمل المعنى حيث صار يرمز به إلى عملية إقتصادية مادية في أساسها و استخدم للدلالة على عملية إحداث مجموعة من التغيرات الجدرية تتم على مستوى البنى الإقتصادية و التكنولوجية و تطوير الوسائل المعيشية في مجتمع معين بهدف إكسابه القدرة على التطور الذاتي المستمر بمعدل يضمن التحسن المتزايد في نوعية الحياة لكل أفراده بمعنى زيادة قدرة المجتمع على الإستجابة للحاجات الأساسية المتزايدة لأعضائه, عن طريق الترشيد المستمر لإستغلال الموارد الإقتصادية المتاحة و حسن توزيع عائد ذلك الإستغلال. و قد صار من الضروري الإستعانة بكلمة "شاملة" لكي نقصد بالتنمية تلك العملية التي تشمل جميع أبعاد حياة الإنسان و المجتمع و تغطي مختلف المجالات و التخصصات و كأن معنى لفظة التنمية بدون إضافة لفظة " الشاملة" لم يكن يدل على الشمول. و هناك مفاهيم أخرى مرتبطة بالتنمية كالتنمية المستدامة / التنمية المستقلة. و كلها مفاهيم ذات إختلافات و خلفيات تاريخية لظهورها لكن ما يجمعها هو انها كلها ترمي لتحقيق اكبر منفعة ممكنة بالمعيار الإقتصادي المادي , رغم ان الأصل في كلمة التنمية لا يقتصر على المجال الإقتصادي فقط. كخلاصة اصطلح على كلمة التنمية أنها تنمية إقتصادية و حسب و هذا يختلف إختلافا عظيما عن مفهوم النهضة الذي هو تحقيق إرتقاء و تقدم في جميع المجالات.

"اليقظة": من يقول " يقظة" يتذكر "غفلة" " جهل" "نوم". بهذه الأضداد يتضح امامنا معنى كلمة يقظة و هي التنبه و الإستيقاظ من الغفلة و اللامبالاة. و اليقظة من أركان النهضة, لأن التطورات اليوم تتطلب يقظة تامة لإدراكها و فهم آليات عملها كمقدمة ضرورية للتأثير أو المشاركة فيها.

النهضة و صناع الحياة:


قد أشير سالفا إلى الوضع الحالي للامة الإسلامية المنهوكة القوى التي يتعذر وصفها بمجرد التأخر و التقهقر في السباق الحضاري بل الأصح هو وصفها بالإنسحاب و العيش بعيدا عن مضمار السباق.

هذه الوضعية عاشتها الامة الإسلامية قرونا خلت و قد سجل لنا التاريخ العديد من حركات النهوض التي قام بها مفكرون و علماء مسلمون بهدف الإصلاح و التغيير و التجديد. و قد عبر الأستاذ أحمده النيفر استاذ في جامعة الزيتونة عن حلم النهضة أنه حلم تاريخي لم تتوفر له شروط التحقق.

و إذا صح ترجمة النهضة للكلمة الفرنسيةRenaissance فإن النهضة التي ينشدها صناع الحياة هي ولادة جديدة للأمة الإسلامية في جميع المجالات, قد تكون ولادة عسيرة , قد يسبقها مخاض مؤلم لكن الأمل الذي نتشبث به هو هذا الشباب الذي يحن إلى حياة العزة و الكرامة و لا يخشى العقبات و المعوقات التي تعترض طريقه بل يدلل الصعاب لينتقل من نجاح إلى نجاح.

و إذا كانت مفردة " الناهض" تطلق على الفرخ الذي نهض للطيران فصناع الحياة فك أسرهم و تخلصوا من قيودهم التي كبلتهم من قبل و شلت حركتهم: أصبحوا إيجابيين , جديين , متقنين, يحسنون إستثمار أوقاتهم كما يجيدون المحافظة على مواردهم, وضعوا أهداف واضحة أمامهم فأجادوا التخطيط لها و هم يحثون الخطى لكي يصلوا إليها.
هذا الجيل من صناع الحياة طائر تطلع إلى السماء و أبى أن ترمى الحقبة التي يعيش فيها في مزبلة التاريخ , أبى إلا أن يحلق في سماء الإزدهار و التطور.

صناع الحياة نجحوا و الحمد لله في أن يخرجوا من حالة الحلم النهضوي إلى مرحلة التطبيق و التنفيذ حتى يرى الحلم النور و يخرج للواقع. نجحوا في أن يحولوا الأفكار إلى مشروعات و الآمال إلى طموحات.

و يبقى الامل يراود الامة في أن تستعيد موقعها الحضاري في ظرف أقل من عشرين سنة.
قال تعالى : " و يقولون متى هو, قل عسى أن يكون قريبا "
__________________
قلناها يوما:
"نحن صناع الحياة، إذا سلكنا طريقا سلك اليأس طريقا آخر"
فهل سنثبت ذلك؟
نصنع أو لا نصنع فالتاريخ لن يسطر كلامنا، بل سيسطر أفعالنا
الهمة يا صناع الحياة

التعديل الأخير تم بواسطة نبض النهضة ; 27-05-2007 الساعة 23:30.
غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-09-2005, 14:33   #3
hind el otmani
مسؤولة عن كتاب صناع الحياة
 
الصورة الرمزية hind el otmani
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
الدولة: المغرب
المدينة: القنيطرة
المشاركات: 62
الصفة: صانع(ة) حياة
افتراضي

يشمل مفهوم النهضة في مجتمع معين محاور عدة تنطلق من الواقع السياسي والقومي والاجتماعي والاقتصادي لإحداث تغيير جذري في هذا الواقع من ضمن رؤيا إستراتيجية للمستقبل وكيفية الوصول إليه وإدارة عملية التغيير. بناءً على ذلك، فإن للواقع القائم تأثير كبير على مواصفات حركة النهضة التي تختلف مستلزماتها بالتالي من مجتمع لآخر ومن زمن لآخر.

وتشمل محاور النهضة بعض أو جميع المحاور التالية:



أ – المحور القومي:

إن الحديث عن مفهوم النهضة الشاملة في مجتمع معين مرتبط إلى حد كبير بالواقع القومي لهذا المجتمع لجهة تحديد الهوية والانتماء والوطن والجغرافيا والتاريخ وحركة التشكل والجماعات البشرية وعلاقاتها فيما بينها وعلاقاتها الإقليمية. ومن المتعارف عليه أن المجتمعات المتأخرة في وعيها القومي الصحيح غالباً ما تكون مفتتة وغير قادرة على النهوض. لذلك فإن من مستلزمات النهضة في هكذا مجتمعات هو تحديد الانتماء القومي بشكل واضح، ووضع خطة سياسية مرحلية تقود هذا الواقع إلى مراحل مستقبلية مرتجاة، إضافة إلى تحديد وترسيخ مفهوم الوجدان القومي لتوليد حوافز التغيير القومي لدى أكبر عدد ممكن من أفراد المجتمع وجماعاته.



ب – المحور الاجتماعي:

لا يمكن القيام بعملية التغيير الجذري المطلوب للنهوض بمجتمع معين دون تصفية العلاقات وتنظيمها فيما بين أفراد المجتمع وجماعاته تأسيساً على المحور القومي. وهذا يتطلب خلق أرضية مشتركة للمواطنين في المجتمع تتساوى فيها الحقوق والواجبات للجميع على قاعدة نظام مدني موحد يتناول مختلف جوانب الحياة. وقد يكون التغيير في هذا المحور صعباً للغاية إذ يصطدم بعادات وتقاليد وتربية مدنية متجزأة أو عتيقة فيصبح من الضروري استبدال هذه بتقاليد وعادات وتربية جديدة.

ويتناول هذا المحور إضافة إلى علاقة الفرد بالدولة، علاقته بمواطنيه ومعتقداتهم وعاداتهم وحقوقهم، وصولاً إلى مسائل أكثر تفصيلاً مثل نظرته إلى المرأة والعائلة والجيل الجديد والنظام الأبوي والحريات الأساسية وحقوق الإنسان والممارسة الديمقراطية وغيرها.



ج – محور التنمية البشرية:

إضافة إلى تولد الوجدان القومي وحدوث التحرر الاجتماعي، فإن من شروط النهوض والتطور في المجتمع هو تنمية موارده البشرية لتواكب علوم واختصاصات ومهارات العصر كي تستطيع أن تحدث التغيير والتحديث العلمي والاقتصادي القادر على رفد النهضة الشاملة وبناء الطاقة البشرية واختيار الاختصاصات المناسبة. إن هذه مسألة في غاية الأهمية لأنها لا ترتبط فقط بالاختصاصات العلمية المتوفرة في العالم بل أيضاً بحاجة المجتمع إلى اختصاصات محددة لتنمية قطاعات تنافسية معينة.

وتتغير متطلبات التنمية البشرية بشكل مستمر وسريع. لذلك يجب تطويرها وتعديلها باستمرار لمواكبة حاجات المجتمع المتغيرة. وبالمقارنة مع المحورين السابقين، نجد أن مضمون المحور القومي يكون بشكل عام ثابتاً لمئات السنين. فيما مضمون المحور الاجتماعي يتغير ببطء على مراحل تمتد لربع قرن أو نصف قرن، بينما يتغير مضمون محور التنمية البشرية عادة كل خمس أو عشر سنوات، حسب دينامية وسرعة التغيير والتطوير العام في المجتمع.



د – محور التنمية الاقتصادية:

إن طبيعة التنمية الاقتصادية تختلف بحسب الواقع القومي والاجتماعي والسياسي للمجتمع أو لدولة معينة. غير أن الهدف منها يبقى مواكبة آخر ما توصلت إليه التطورات والتحولات الاقتصادية.
غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-09-2005, 22:14   #4
نبض النهضة
مشرف ساحة الأعضاء الجدد
 
الصورة الرمزية نبض النهضة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
الدولة: مغربي ما حييت فإن أمت فوصيتي للناس أن يتمغربوا
المدينة: عاصمة الغرب: القنيطرة
المشاركات: 2,909
الصفة: صانع(ة) حياة
افتراضي بسم الله الرحمان الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
شكرا لك أختي "هند" على المداخلة الراااائعة وتقبل الله منك وجعلها في ميزان حسناتك.
فقد كتبت وأجدت الكتابة فبارك الله فيك وأكثر من أمثالك. ووالله الذي لا اله إلا هو انني لأغبط من يكتب ورائي ويكتب أفضل مني. لا أدري لم دائما أكون أنا كبش الفداء، أقوم بوضع المواضيع فيأتي عضو آخر ليكتب من ورائي مشاركة تنسي القارئ ما قرأ.فيا ترى متى يكتب أحد الأعضاء موضوعا وأضيف اليه مشاركة ذات قيمة
أتمنى من الله العلي العظيم أن يهدي باقي الأعضاء لكتابة مشاركاتهم.
واش ما غاديش تشاركوا خلاص أنا راني غادي نغضب
أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه
__________________
قلناها يوما:
"نحن صناع الحياة، إذا سلكنا طريقا سلك اليأس طريقا آخر"
فهل سنثبت ذلك؟
نصنع أو لا نصنع فالتاريخ لن يسطر كلامنا، بل سيسطر أفعالنا
الهمة يا صناع الحياة

التعديل الأخير تم بواسطة نبض النهضة ; 27-05-2007 الساعة 23:33.
غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-09-2005, 23:20   #5
hind el otmani
مسؤولة عن كتاب صناع الحياة
 
الصورة الرمزية hind el otmani
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
الدولة: المغرب
المدينة: القنيطرة
المشاركات: 62
الصفة: صانع(ة) حياة
Thumbs up شكر خاص لنبض الامة

اخي نبض الامة كنت كلما دخلت ولقيت مشاركاتك بمواضيعك القيمة في الكتاب والله لااكدب عليك كنت اشعر بغيرة واقول لنفسي لم لا اشارك مثله ولو ببضعة اسطر المهم اني اشارك.اعترف لك انك انت السبب في مشاركتي البسيطة ولا انسى سبب اخر وهو تحفيزك للناس بالمشاركة.فجزاك الله عنا الف خير.واتمنى من الاخوة ان يكتبوا ليس المهم الكم ولكن المهم المشاركة فكل منا مسؤول عن الكتاب

التعديل الأخير تم بواسطة hind el otmani ; 25-09-2005 الساعة 23:29.
غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-05-2007, 23:35   #6
نبض النهضة
مشرف ساحة الأعضاء الجدد
 
الصورة الرمزية نبض النهضة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
الدولة: مغربي ما حييت فإن أمت فوصيتي للناس أن يتمغربوا
المدينة: عاصمة الغرب: القنيطرة
المشاركات: 2,909
الصفة: صانع(ة) حياة
افتراضي رد: كتاب صناع الحياة (تعريف النهضة)

ترى أين هو الكتاب؟؟؟

بل ترى من يسأل عن الكتاب؟؟؟

أيذهب كل ذلك الجهذ هباءا منثورا؟؟؟

الأسئلة موجهة إلى مسؤولينا بالدرجة الأولى وإلى كل صانع حياة.

__________________
قلناها يوما:
"نحن صناع الحياة، إذا سلكنا طريقا سلك اليأس طريقا آخر"
فهل سنثبت ذلك؟
نصنع أو لا نصنع فالتاريخ لن يسطر كلامنا، بل سيسطر أفعالنا
الهمة يا صناع الحياة
غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-05-2007, 10:02   #7
محمد نبيل غالي
 
الصورة الرمزية محمد نبيل غالي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
الدولة: المغرب
المدينة: الدار البيضاء/ الحي الحسني
المشاركات: 850
الصفة: صانع(ة) حياة
افتراضي رد: كتاب صناع الحياة (تعريف النهضة)

بصفتي صانع حياة

هل كان لابد لنا من كتاب يحدد بالضبط أهدافنا ووصائلنا و تعريفنا كصناع الحياة

أم أنه كان الأصل أن نأخذ مشروعا مماثلا لمجرد الثقافة لا لمجرد تحديد تعاريف لصناعة الحياة و لحاملها و لكل مجال على حدى, حتى نحقق تعريف النهضة كحركة فكرية لا يمكن تحديد معالما المدنية , و بالتالي ترك باب للإبداع و الإنتاج و تحديث بما ينتناسب و مشروعا ترك مفتوحا

هذا مجرد تساؤل ؟؟؟
__________________
جمعية الرسالة للتنمية البشرية
غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-05-2007, 16:10   #8
نبض النهضة
مشرف ساحة الأعضاء الجدد
 
الصورة الرمزية نبض النهضة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
الدولة: مغربي ما حييت فإن أمت فوصيتي للناس أن يتمغربوا
المدينة: عاصمة الغرب: القنيطرة
المشاركات: 2,909
الصفة: صانع(ة) حياة
افتراضي رد: كتاب صناع الحياة (تعريف النهضة)

لم أفهم قصدك أخي الحبيب
فلا أظن أن كتاب صناع الحياة سيكون قيدا على صناع الحياة، هو خلق ليكسر القيد، تم اقتراحه من أجل توحيد بعض المفاهيم التي ينبغي التوحد عليها... لا أدري مذا تقصد لذلك ربما جوابي لن يكون في محله...
على كل قد يرى البعض أن الكتاب مهم لهم وقد يرى البعض أن الكتاب غير مهم وهذا يرجع لتفكير كل طرف...
أتمنى أن توضح قصدك أكثر أخي

__________________
قلناها يوما:
"نحن صناع الحياة، إذا سلكنا طريقا سلك اليأس طريقا آخر"
فهل سنثبت ذلك؟
نصنع أو لا نصنع فالتاريخ لن يسطر كلامنا، بل سيسطر أفعالنا
الهمة يا صناع الحياة
غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-06-2007, 23:20   #9
نبض النهضة
مشرف ساحة الأعضاء الجدد
 
الصورة الرمزية نبض النهضة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
الدولة: مغربي ما حييت فإن أمت فوصيتي للناس أن يتمغربوا
المدينة: عاصمة الغرب: القنيطرة
المشاركات: 2,909
الصفة: صانع(ة) حياة
افتراضي رد: كتاب صناع الحياة (تعريف النهضة)

إخوتي لقد وافق الدكتور جاسم سلطان على مراجعة كتاب صناع الحياة وإن شاء الله سنرسله له حتى يقوم بذلك
*
*
*
*
*
*
*
*
مضى زمن الكلام
لا تنتظر حقك ولكن إفعل كل ما تستطيع

__________________
قلناها يوما:
"نحن صناع الحياة، إذا سلكنا طريقا سلك اليأس طريقا آخر"
فهل سنثبت ذلك؟
نصنع أو لا نصنع فالتاريخ لن يسطر كلامنا، بل سيسطر أفعالنا
الهمة يا صناع الحياة
غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-06-2007, 14:29   #10
نبض النهضة
مشرف ساحة الأعضاء الجدد
 
الصورة الرمزية نبض النهضة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
الدولة: مغربي ما حييت فإن أمت فوصيتي للناس أن يتمغربوا
المدينة: عاصمة الغرب: القنيطرة
المشاركات: 2,909
الصفة: صانع(ة) حياة
افتراضي رد: كتاب صناع الحياة (تعريف النهضة)

لا أحد اهتم للأمر
وانت مالك أ نبض النهضة مالك مصدع راسك؟؟؟
فعلا سؤال وجيه
لكن ما بذل في الكتاب من جهد يجعلني أخجل من أن أراه مهملا، على الأقل أضعف الإيمان أن ننقحه ونطبعه ونضعه كتراث أو كذكرى لجهد أو نضعه في خزاناتنا كأول عمل جماعي
لكن مع من تتحدث

__________________
قلناها يوما:
"نحن صناع الحياة، إذا سلكنا طريقا سلك اليأس طريقا آخر"
فهل سنثبت ذلك؟
نصنع أو لا نصنع فالتاريخ لن يسطر كلامنا، بل سيسطر أفعالنا
الهمة يا صناع الحياة
غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع



Powered by vBulletin® Version 3.7.3, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.